السيرة الذاتية لرئيس الصندوق

عينت معالي السيدة سهير العلي رئيساً لصندوق استثمار اموال الضمان الاجتماعي في الخامس من
أيار 2016 وتحمل السيدة العلي درجة الماجستير في اقتصاد التنمية من جامعة جورج تاون في واشنطن وبكالوريوس العلوم في الاقتصاد العالمي من نفس الجامعة.

بدأت السيدة العلي مسيرتها المهنية بالعمل مع سيتي بنك في الاردن كمتدربة تنفيذية ثم تدرجت في عدة مناصب قيادية حيث شغلت منصب نائب الرئيس قبل انتقالها الى نيويورك لتتولى منصبها كمديرة عامة للمكتب التمثيلي للبنك السعودي الامريكي ولمدة أربع سنوات، وفي نيويورك انتخبت عضواً في مجلس إدارة المصرفيين العرب في شمال أمريكا.

وخلال الفترة 1996-2005 شغلت العلي منصب المدير التنفيذي لمجموعة ستي جروب في الاردن وخلال توليها إدارة سيتي بنك، حصل البنك لدورتين متتاليتين وعلى مدى أربع سنوات على جائزة الملك عبدالله الثاني للتميز للقطاع الخاص كأرفع جائزة للتميز على المستوى الوطني.
وفي نيسان من العام 2005 تبوأت حقيبة وزارة التخطيط والتعاون الدولي والتي حافظت عليها لفترة خمس سنوات في ثلاث حكومات متتالية، وكانت قد مثلت الاردن في مجلس محافظي البنك الدولي كما شغلت منصب محافظ الاردن في عدد من المؤسسات الدولية والاقليمية ومنها  البنك الدولي والبنك الاسلامي للتنمية والصندوق العربي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وخلال توليها حقيبة وزارة التخطيط والتعاون الدولي، حصلت الوزارة على جائزة الملك عبدالله للتميز في الاداء الحكومي والشفافية كأفضل وزارة لدورتين متتاليتين خلال الاعوام 2006-2008،2007-2009.

ثم عينت وزيراً لشؤون مجلس الوزراء في حكومة دولة سمير الرفاعي وهي حقيبة استحدثت لتعني بالتخطيط المستقبلي والاستراتيجية لمجلس الوزراء. ثم عينت عضواً في مجلس الاعيان الرابع والعشرون في عام 2010 وكانت عضواً في العديد من لجان المجلس.
هذا وكانت العلي قد عينت عضواً في عدد من الهيئات الملكية كالمجلس الاقتصادي الاستشاري هيئالاردن أولاً واللجنة الوطنية لتنمية الموارد البشرية، وعينت عضوا في مجلس السياسات الاقتصادية عام 2016 بصفتها رئيسا لصندوق استثمار اموال الضمان الاجتماعي.

 تشارك العلي بعضوية عدد من المجالس في الهيئات والمؤسسات غير الربحية، هذا وقد تم تكريم العلي في العديد من المحافل والمؤتمرات الإقليمية وذلك لدورها كامرأة قيادية ولإسهاماتها في المناصب التي تولتها في القطاعين العام والخاص.




اخر الأخبار

المزيد

ما هو رأيك في الموقع الإلكتروني الجديد ؟